مشاركة :

Logo
| بيانات
Logo

شخصيات وطنية سورية تتضامن مع انتفاضة الشعب في فلسطين

في مواجهة احتلال استيطاني عنصري، وردا على اقتحام المتطرفين اليهود للحرم القدسي، وعلى قرار المستشار القضائي لحكومة تل أبيب ترحيل العائلات المقدسية من حي الشيخ جراح؛ اندلعت في العاشر من أيار /مايو 2021 انتفاضة فلسطينية عارمة تجدد عهد الانتفاضات المستمرة منذ أكثر من قرن ضد الاحتلال. وانتقلت المواجهات من القدس إلى عكا واللد وعسقلان وغزة ورام الله وانتشرت في كل مدن وقرى فلسطين، كما أثارت تعاطفا كبيرا في أوساط الرأي العام العربي والعالمي وأعادت القضية الفلسطينية إلى مركز اهتمام الدبلوماسية الدولية بعد أن اعتقدت القوى العنصرية الإسرائيلية والعالمية المعادية للعرب والفلسطينيين أنها في طريقها إلى كسب معركة تهويد البلاد وإجلاء ما تبقى من شعب فلسطين من أرضه وتدنيس مقدساته وإجباره على الاستسلام. لقد سطر شباب فلسطين في هذه الانتفاضة فصلا جديدا في ملحمة مقاومتهم البطولية للاحتلال وسعيهم لانتزاع حقوقهم العادلة وفي مقدمها الحق في تقرير المصير على أرضهم. وبمقدار ما أظهروا استعدادهم للتضحيات الكبرى؛ كسرت انتفاضتهم الجديدة شوكة الاحتلال ووجهت ضربة لغطرسته ووضعت حدا لإمكانية الهرب من العقاب. لقد ربحت المقاومة الشعبية الفلسطينية في هذه المواجهة الرهان الاستراتيجي وأثبتت وجودها كقوة يحسب حسابها بعدما تمادت تل أبيب في أعمال التدمير الانتقامية التي تستهدف المدنيين من دون تمييز، والمباني العامة والبنى التحتية في قطاع غزة المحاصر؛ وكشفت في هذه المواجهة غير المتكافئة حقيقة الجوهر العنصري للنظام الإسرائيلي القائم، وأسقطت صفقة القرن المشؤومة، كما أبرزت عبثية الرهان على الدبلوماسية الدولية وعلى التعاون مع سلطة الاحتلال في التوصل الى حل يحقق الحد الأدنى من الحقوق الفلسطينية، وفضحت بالمناسبة ذاتها أدعياء المقاومة وميليشياتهم الطائفية التي استخدمت شعار تحرير فلسطين لتبرير التآمر على ثورة الشعب السوري والمشاركة في حرب الإبادة الجماعية وإزهاق أرواح مئات آلاف الأبرياء وتهجير الملايين منهم، دفاعا عن عرش ديكتاتور صغير وخدمة لمصالح طهران التوسعية. وجاءت هذه الانتفاضة الوطنية لتؤكد لجميع المناضلين من أجل الحرية مجموعة من الحقائق يجدر بكل الحركات التحررية وفي مقدمهم السوريون الذين يخوضون غمار حرب شرسة ودموية ضد تحالف عدواني وعنصري غاشم، أن لا يتهاونوا بها. أولها أن وحدة القوى الوطنية هي شرط التقدم في معركة الحرية في كل زمان ومكان؛ وأن عدم التوازن في القوى العسكرية لا يعني عدم القدرة على المقاومة وتحقيق المكاسب السياسية والاستراتيجية على طريق الانتصار؛ وأن تفوق الحركات الثورية لا يكمن في قوة سلاحها وإنما في قوة إرادة مناضليها وإيمانهم الذي لا يتزعزع بعدالة قضيتهم وقدرتهم على المبادرة والتنظيم والتمسك بالأمل مهما كانت الظروف والتحديات؛ وأنه لا توجد قوة يمكن أن تقهر إلى الأبد إرادة شعب تمسك بأرضه وآمن بحقه في الحرية والبقاء. لكنها أكدت، للأسف، وللمرة الألف، خطأ الرهان على منظمات الأمم المتحدة لوقف نزيف الدم والحد من تغول قوى السيطرة والاحتلال، وأظهرت حالة الشلل التي يعيشها المجتمع الدولي بسبب تعطيل العمل بالمواثيق الدولية من قبل دول مركزية جعلت من أولوياتها دعم التطهير الإثني في فلسطين وغض النظر عن تطبيق سياسة الانتقام الجماعي، وتوفير الحماية الدائمة في مجلس الامن للعدوان الإسرائيلي. يخوض السوريون والفلسطينيون معركة واحدة، بالرغم من اختلاف الأسماء والمواقع، وضد عدو واحد، عدو السلام والحق والحرية والعدالة والكرامة الإنسانية. ولا يماثل القصف الوحشي لأكبر مخيم لاجئين في العالم أسمه غزة سوى التدمير الجنوني المستمر للمدن السورية على يدي طاغيتها منذ سنوات. تحية إجلال لشهداء فلسطين، وتحية إكبار لصمود شعبها البطولي في وجه محتليه، وتحية لجميع الأصوات الحرة في عموم بقاع الأرض التي امتلكت الشجاعة لتقول كلمة الحق ولم تتوقف عند الإدانة الواضحة لسياسات التمييز العنصري الاسرائيلية فحسب وإنما لم تتردد أيضا في فضح مؤامرة الصمت وتواطؤ الحكومات الاستعمارية التي كانت ولا تزال الداعم الأول للمشروع الاستيطاني العنصري في فلسطين.

برهان غليون

ناصر سابا

رياض حجاب

أحمد معاذ الخطيب

أيمن أصفري

مروان قبلان

أحمد رحال

رياض نعسان آغا

محمد صبرا

Logo

حركة سورية الأم - الموقع الرسمي
للتواصل معنا : info@omsyrm.com

حركة سورية الأم حركة وطنية مجتمعية ذات تأثير سياسي ، وتوجه نابع من الفكر السوري الوسطي ، تسعى لإنقاذ سورية وبنائها ، وتعزيز الحاضنة الوطنية ، وهدم الاستبداد ، و تعبر عن طموح الشعب السوري في بناء دولة المواطنة وسيادة القانون ، وتحقيق آماله في الحرية والكرامة . تؤمن الحركة بأن سورية كنز إنساني ، وأن الشعب السوري شعب حي عريق وله دور حضاري تجديدي وفريد.

© Copyright 2021 Our Mother Syria Movement , All rights reserved.